الإدارة التنفيذية

نحن على جوجل بلس

أهمية المثابرة في الإدارة التنفيذية

 المثابرة

" جاكي روبنسون"، أول أمريكي من أصل أفريقي يشارك في دوري البيسبول الأمريكي، وقد حمل العبء الثقيل باللعب كنجم ومقاومة التحيز والتمييز العنصري الذي كان يواجهه يوميًّا.

في عام 1974، لعب" روبنسون" أولى مبارياته في الدوري الوطني وأصبح هدفًا للكراهية من العديد من اللاعبين المنافسين، وحتى من زملائه في الفريق، الذين عارضوا وجوده في البداية. كان الرماة المنافسون يرمون بالكرات تجاهه. وكان الكثير من المشجعين يستهزئون به. لم يتمكن إلا القليلون من تحمل مثل هذا لعقاب بدون الرد.

اِقرأ المزيد...

مسئولية الإدارة التنفيذية تجاه المجتمع

  مسئوليات الإداوة التنفيذية  في مجتمعنا مسئوليات محددة حاسمة ليس تجاه الشركة نفسها فحسب، بل وتجاده الوضع العام لإدارتها ونجاحها، ووضعها العام، بل ومستقبل النظام الاقتصادي والاجتماعي للشركات الخاصة، وبقائها كمؤسسة مستقلة. ولذلك لا بد أن تتضمن المسئولية العامة للإدارة كل ما يصدر عنها من سلوكيات، حيث تمثل لها هذه المسئولية العامة مجموعة القواعد الأخلاقية الحاكمة. يغلب على مناقشات المسئولية العامة للإدارة حاليًا – أو في الولايات المتحدة على الأقل – أن تبدأ بافتراض أن الإدارة مجموعة قيادية في المجتمع، رغم أنها ينغي أن تبدأ تجاه الشركة التي تعد الإدارة أداتها الأساسية، وهى المسئولية التي لا يمكن التفريط فيها أو تجاهلها، ولأن الشركة تعتمد على الثقة في إدارتها؛ فلا بد أن ينبع أي شيء آخر من هذه الثقة.

اِقرأ المزيد...

فن الإدارة التنفيذية

 الإدارة

" بيل جيتس" ، مؤسس مشارك لشركة مايكروسوفت مع صديق طفولته" بوا آلان"، وهو أغنى أغنياء العالم بثروة تبلغ 46 مليار دولار.

ويعد" جيتس" أيضًا مديرًا جيدًا وصاحب رؤية. في مرحلة مبكرة، كانت لديه ورؤية لحاسوب مكتبي سهل التعامل معه وبرنامج تشغيل مهتمًّا بتطويره.

وهو مؤلف لكتابين في إدارة الأعمال تصدرا قوائم أفضل الكتب مبيعًا، وهو أيضًا مشهور بالأعمال الخيرية، حيث أنه قد منح مليارات الدولارات للعديد من المؤسسات ولمختلف الأسباب.

اِقرأ المزيد...

دور الثقة في الإدارة التنفيذية

 الثقة

إبراهام لينكولن، كان الرئيس لسادس عشر للولايات المتحدة خلال أصعب وأشد الأوقات بالنسبة للدولة؛ فترة الحرب الأهلية (1861-1865). وقد تقلد منصب الرئيس من عام 1861 حتى 15 أبريل 1865 عندما قام" جون ويلكس بوث" باغتياله.

قال" لينكولن" الكثير بكلمات قليلة. ففي الخطاب الرائع الذي ألقاه إبان تقلده رئاسة الولايات المتحدة. حذر الجنوب بإيجاز: " إن قضية الحرب الأهلية الخطيرة بين أيديكم، يا مواطني لساخطين، وليست في يد. لن تهاجمكم الحكومة؛ لم تتلقوا خيرًا من السماء بتدمير الحكومة ولم تقسموا على ذلك، بينما سألتزم بالقسم العظيم بالحفاظ عليها وحمايتها والدفاع عنها".

اِقرأ المزيد...

تحديد مهام الإدارة التنفيذية

 المهام الجديدة

يمكننا أن نوجز فنقول إن المتطلبات الجديدة ستفرض على مدير المستقبل أن يجيد أداء سبع مهام جديدة، هي: 

‏ا. لابد أن يمارس الإدارة التنفيذية بالأهداف. 

2. لا بد أن يتحمل المزيد من المخاطر لمدة مستقبلية أطول, ولا بد أن يتخذ القرارات التي تتضمن على مستويات أدنى في البنية التنظيمية. ولذلك, لا بد أن يكون بمقدور المدير حساب كل مخاطرة، واختيار البديل الذي يحتوى على المزايا الكبرى من ناحية المخاطرة، وأن يحدد مقدمًا ما يتوقع أن يحدث، وأن “يسيطر على" مسار التالي إذا خالفت الأحداث ما كان يتوقعه.

اِقرأ المزيد...